وديع سعادة يتفيأ شجرة “الأركانة” وينعى عالما بلا شعر


من مقامه الأسترالي البعيد، حلّ الشاعر اللبناني وديع سعادة بالعاصمة المغربية الرباط ليتفيأ ظلال شجرة “الأركانة” المغربية متوجا بجائزتها العالمية للشعر، ومنذرا بمصير عالم بلا جمال وبلا شعر.